ارتفاع الاستثمار الخارجي بنسبة 15.7 بالمائة وقطاعي الخدمات الفلاحي الأكثر تراجعا

تونس ــ الرأي الجديد
حققت الاستثمارات خارجية بتونس ارتفاعا خلال الأشهر الأولى من السنة الحالية بنسبة 15.7 بالمائة.
واستقطبت تونس، وفق المؤشرات الإحصائية الأولية لوكالة النهوض بالاستثمار الخارجي، استثمارات بقيمة 851.1 مليون دينار مقابل 736.6 مليون دينار خلال نفس الفترة من 2018، حيث بلغت بحساب سعر صرف الدينار التونسي مقابل الدولار، ما قيمته 280 مليون دولار مقابل 302 مليون دولار.
وتوزعت الاستثمارات، على 5.2 مليون استثمارات الحافظة المالية، و845.9 مليون دينار استثمارات خارجية مباشرة، والتي تطورت بنسبة 16.3 بالمائة ليتدفق على تونس استثمارات مباشرة بقيمة 845.9 مليون دينار مقابل 727.2 مليون دينار في الفترة ذاتها من السنة المنصرمة.
وسجل قطاع الصناعات المعملية، كالنسيج والملابس والجلود والأحذية والصناعات الميكانيكية والكهربائية والكيميائية، حركية هامة على مستوى تدفق الاستثمارات الخارجية لتتضاعف قيمتها وتبلغ إلى موفى أفريل 411.7 مليون دينار مقابل 253.9 مليون دينار أي بتطور بنسبة 62 بالمائة.
وسجل قطاع الطاقة انتعاشة بسيطة بنسبة 7 بالمائة حيث استقطب، خلال الأشهر الأربعة الأولى من هذا العام، استثمارات خارجية مباشرة بقيمة 368.4 مليون دينار مقابل 344 مليون دينار في نفس الفترة من السنة الماضية، فيما سجّل كل من قطاعي الخدمات والفلاحة تراجعا لافتا على مستوى استقطاب المستثمرين الأجانب، إذ تراجعت الاستثمارات الخارجية المباشرة في الخدمات إلى مستوى 64.6 مليون دينار مقابل 123.5 مليون دينار، أي بتقلص بنسبة تفوق 64 بالمائة.

الوسوم
اظهر المزيد

التعليقات

إغلاق