الترجي يسحق “الشباب” الجزائري بثلاثية.. ويواجه “الغول” مازمبي في نصف النهائي

تونس ــ الرأي الجديد / لطفي بلعربي
ترشح الترجي الرياضي التونسي منذ قليل، للمربع الذهبي من مسابقة دوري أبطال إفريقيا للأندية، إثر فوزه على نادي “شباب قسنطينة” الجزائري بثلاثية مقابل هدف وحيد، معززا بذلك فوزه في مباراة الذهاب (3 ـ 2).

وبذلك يضرب فريق باب سويقة موعدا مع “تيبي مازيمبي” الكونجولي في الدور نصف النهائي لهذه المسابقة الإفريقية .
وبادر الترجي بالتهديف في الدقيقة 23 من زمن الشوط الأول عبر كرة ثابتة مباشرة من أقدام متوسط ميدان الترجي، سعد بقير.
ولم تمر بضع دقائق قليلة، حتى يضيف نفس اللاعب في الدقيقة 27، هدفا ثانيا شديد الروعة، من تسديدة بالرجل اليسرى، لم يجد لها حارس شباب قسنطينة أي حلّ، واكتفى بمتابعتها.
وأصيب الفريق الجزائري بنوع من الإحباط، لذلك انكمش في الدفاع، ولم يجازف بالهجوم إلى غاية نهاية الشوط الأول الذي انتهى بهدفين دون ردّ للترجي الرياضي.
في الفترة الثانية من اللعب، قام المدرب الجزائري، لافاني، بتغييرات على مستوى تمركز اللاعبين، وأقحم عناصر جديدة في التشكيلة، ما جعله يأخذ بزمام المبادرة في مستوى الهجمات، التي آتى أحدها أكله في الدقيقة 63 من زمن الشوط الثاني إثر هجمة مرتدّة سريعة، بعد كرة خاطئة من غيلان الشعلالي، استغلها هجوم قسنطينة كما يجب، وأنهاها اللاعب باهمبولا في الدقيقة 63 في مرمى الحارس الجريدي (2 – 1).
وفي الوقت الذي كان “شباب قسنطينة” قريبا من التعديل، إثر الهجمات السريعة والضغط العالي الذي فرضه على خصمه، ينجح الترجي الرياضي في الدقيقة 85 من التوقيع على الهدف الثالث، اثر ركلة حرة نفذها يوسف البلايلي، وتصدى لها الحارس ليمان في مناسبة أولى، قبل أن تصطدم بالعارضة، وتعود الكرة أمام فرانك كوم الذي اسكن الكرة الشباك   برأسية، معلنا عن اختتام مهرجان أهداف الترجي (3 – 1) .
وسيواجه الترجي نادي مازمبي الكونجولي بعد أسبوعين من الآن، على ملعب رادس الأولمبي بتونس، في مواجهة ساخنة، يصفها المراقبون، بــ “النهائي قبل الآوان” بين ناديين هما الأفضل حاليا في الساحة الأفريقية.

الوسوم
اظهر المزيد

التعليقات

إغلاق