تسجيل عجز طاقي بــ 4.9 مليون طن خلال سنة 2018

تونس ــ الرأي الجديد   
يشهد العجز الطاقي بتونس إتساعا متسارعا نتيجة إنخفاض الموارد وارتفاع الطلب على الطاقة، حيث بلغ إجمالي الموارد خلال السنة الماضية نحو 4.7 مليون طن، مقابل ارتفاع الطلب إلى 9.6 مليون طن، وهو ما ولّد عجزا مقداره 4.9 مليون طن.
وبلغ حجم الاستثمار في مجال التنقيب سنة 2018، حوالي 72 مليون دولار، ويعود هذا التباطؤ في نمو قطاع الطاقة، إلى إنخفاض عدد الرخص العاملة في هذا المجال، والبالغة 21 رخصة و 7 آبار في طور الحفر.
وتأمل المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية عودة كبيرة للأنشطة بين سنتي 2019 و 2020، حيث من المنتظر أن يقلص الإنطلاق في استغلال مشروع “نوارة” العجز في الغاز، بإنتاج حوالي 2.7 مليون متر مكعّب يوميا، وهو ما يمثل حوالي 50 بالمائة من الإنتاج اليومي الحالي للغاز.
ويعزى العجز في ميزان الطاقة بالأساس، إلى ارتفاع أسعار المحروقات في السوق العالمية، الذي بلغ نسبة 30.7 بالمائة، إضافة إلى محدودية الانتاج، حيث مازال العجز التجاري لقطاع الطاقة يمثل نحو 30 بالمائة من العجز الجملي.

الوسوم
اظهر المزيد

التعليقات

إغلاق