هيئة الإتصال السمعي والبصري توجه لفت نظر إلى قناة “الحوار التونسي”

تونس ــ الرأي الجديد
وجه مجلس الهيئة العليا المستقلة للإتصال السمعي والبصري، لفت نظر إلى قناة “الحوار التونسي”، يتعلق بالخرق المسجل في حلقة برنامج “الحقائق الأربع”، التي تم بثّها بتاريخ 7 مارس الماضي.
واعتبر مجلس الهيئة، في بلاغ له اليوم الإثنين 8 أفريل 2019، أن التحقيق حول “الدعاوة في دور السينما”، المقدم في البرنامج، تم تصويره أمام بعض القاعات مع إظهار لافتات الأفلام المعروضة و من ذلك فيلم “فتوى” و”دشرة” وخاصة لافتة فيلم “porto farina”، التي تواتر ظهورها اثناء بثّ التحقيق لأكثر من مرة، بإعتبار أنّه قد تم تصوير عملية مراقبة و التحدث مع الفتيات اللواتي يعملن -حسب التحقيق- في شبكات دعارة منظمة بهذه القاعات أمامها، وقد ظهرت اللافتات من زوايا مختلفة خلال تركيز عدسة الكاميرا عليهن و على مرافقيهم المتواجدين بصفة دورية في المكان مما جعل لافتات الأفلام المعروضة تظهر في خلفية أغلب المشاهد والصور التى تم عرضها”، وفق البلاغ.
ودعا المجلس، القناة إلى الالتزام بالضوابط القانونية وأخلاقيات المهنة الصحفية، وعدم إعادة بثّ المقطع موضوع الخرق أو تداوله على المواقع الإلكترونية التابعة للقناة، إلا بعد طمس أسماء الأفلام التي تم عرضها خلاله لما يمكن أن يسببه من إضرار بحقوق الغير و بقطاع السينما.

الوسوم
اظهر المزيد

التعليقات

إغلاق