آخر تحديث: الأربعاء 21 نوفمبر 2018, 13:45:51.
آخر الأخبار

غدا: لجنة المالية بالبرلمان تشرع في مناقشة مشروع ميزانية الدولة لسنة 2019

07 نوفمبر 2018 -- 14:11:45 25
  نشر في برلمان

تونس ــ الرأي الجديد / لطفي محسنية

تشرع لجنة المالية والتخطيط والتنمية بمجلس نواب الشعب، غدا الخميس، في مناقشة مشروعي ميزانية الدولة وقانون المالية لسنة 2019، قبل مناقشتهما في جلسات عامة والمصادقة عليهما نهائيا وفق الاجال الدستورية (10 ديسمبر من كل سنة).

ويقدر حجم ميزانية الدولة لسنة 2019، وفق مشروع الميزانية الذي تمت إحالته إلى مجلس نواب الشعب اثر المصادقة عليه من قبل المجلس الوزاري منذ 10 أكتوبر 2018، بـ 40،8 مليار دينار، مسجلة زيادة بنسبة 8،5 بالمائة مقارنه مع سابقتها في ظل سعي الحكومة الى تحقيق نسبة نمو تناهز 3،1 بالمائة العام المقبل.
وتتوزع هذه الميزانية، إلى نفقات تصرّف (25 مليار دينار منها 4،3 مليار دينار ستوجه للدعم) وتسديد الدين العمومي (أصل وفائدة) بقيمة 9،3 مليار دينار ثم نفقات التنمية (5،3 مليار دينار).
ويرتكز مشروع ميزانية الدولة لسنة 2019، على فرضية سعر برميل النفط في مستوى 75 دولارا.
وعجز الميزانية بنسبة 3،9 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي ونسبة تداين في حدود 70 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي وارتفاع الصادرات بنسبة 8،1 بالمائة.
وتهمّ التوجهات المتعلقة بميزانية 2019، دعم الموارد الذاتية للدولة خاصة الجبائية منها من خلال دعم الاستخلاص ومقاومة التهرب الضريبي وتدعيم هيكلة موارد ميزانية الدولة.
وتمثّل موارد الإقتراض نسبة 24،8 بالمائة من جملة الموارد مقابل 25،8 بالمائة منتظرة في 2018 و30،3 بالمائة مسجلة في سنة 2017.
ويقترح مشروع قانون المالية لسنة 2019، جملة من الإجراءات الجبائية (11 إجراء) لتعزيز موارد الدولة وإحكام التصرف في النفقات وإعطاء دفع جديد للنشاط الإقتصادي علاوة على التحكم في التوازنات المالية العمومية.
وتتعلق هذه الاجراءات اساسا بحذف النظام الجبائي التفاضلي للتصدير وللأنظمة المماثلة ولمسدي الخدمات المالية لغير المقيمين في مجال الضريبة على الدخل والضريبة على الشركات. ويندرج هذا الإجراء في إطار ملائمة النظام الجبائي التونسي مع المعايير الدولية المتعلقة بالحوكمة الرشيدة في مجال الجبائية.
كما يقترح مراجعة الاجراءات المتعلقة بملاءمة التشريع الجبائي الجاري به العمل مع المعايير الدولية في مادة أسعار التحويل بالنسبة للمؤسسات التي تربطها علاقة تبعية مع مؤسسات أخرى أو التي تراقب مؤسسات أخرى والمنتمية لنفس المجمع الى جانب توضيح مجال السر المهني الذي يمكن الاعتصام به إزاء مصالح الجباية.
واقترح مشروع قانون المالية إحداث "بنك الجهات" لتسهيل نفاذ المؤسسات الصغرى والمتوسطة ومشاريع التنمية الجهوية إلى التمويل وخدمات المساندة والتأطير والمتابعة، بهدف تطوير منظومة التمويل وإرساء أنموذج لإعادة هيكلة المنظومة باعتماد تصوّر يكرس دور البنك وتكامله مع القطاع الخاص.
وتضمّن مشروع القانون التخفيض من نسبة الضريبة على الشركات من 25 بالمائة إلى 13،5 بالمائة بالنسبة إلى الأرباح المحققة ابتداء من غرة جانفي 2021، والمتعلقة بالشركات الناشطة في القطاعات ذات القيمة المضافة العالية ومن بينها الصناعات الإلكترونية والكهربائية والميكانيكية وصناعة الكوابل والصناعات الغذائية وصناعة الأدوية والمعدات الطبية والنسيج والجلود والأحذية وتصنيع السيارات والطائرات...
واقترح، كذلك، تمكين النزل السياحية من طرح نسبة 25 بالمائة من الدخل أو الربح الخاضع للضريبة لدعم عمليات إعادة الهيكلة المالية لهذه الوحدات الفندقية للفترة 2019 / 2020.
على أن يمنح هذا الإمتياز لعمليات الإكتتاب التي تتم خلال الفترة الممتدة من غرة جانفي 2019 إلى 31 ديسمبر 2020. ويطرح مشروع قانون المالية لسنة 2019، أيضا، الترخيص للترفيع في رأس مال البنك الوطني الفلاحي عبر تحويل ديون مالية ثابتة ومعلومة المقدار بقيمة 170،8 م د.
في حين سيتولى المساهمون الخواص مواكبة عملية الترفيع في رأس المال في حدود مساهمتهم ليبلغ مقدار الترفيع 341 م د، موزّعة بين القيمة الإسمية للسهم ومنحة الإصدار، لتضاف إلى رأس مال البنك الحالي (176 م د) والذي سيكون في حدود 267،4 م د ليصبح مجموع قيمة رأس المال ومنح الإصدار بقيمة 517 م د.
كما اقترح المشروع التخفيض من المعاليم الديوانية والآداء على القيمة المضافة للاقطات الشمسية، وذلك بهدف مزيد دعم الطاقات المتجددة.
ويعفي مشروع قانون المالية 2019 السيارات السياحية (أو ما يعرف بالسيارات الشعبية) التي لا تتجاوز قوتها 4 خيول من المعلوم على الإستهلاك كما يخفض الأداء على القيمة المضافة من 13 إلى 7 بالمائة إضافة إلى التخفيض في نسبة الأداء على القيمة المضافة المطبقة على خدمات الهاتف والإنترنات القارة من 19 بالمائة إلى 7 بالمائة ثم الإعفاء من الأداء على القيمة المضافة للعمولات الراجعة لوكلاء أسواق الجملة والمتعلقة بالمنتجات الفلاحية ومنتجات الصيد البحري.
يذكر أن لجنة الصناعة والطاقة والثروات الطبيعية والبنية الأساسية والبيئة بالبرلمان تستمع ظهر اليوم الاربعاء، إلى وزير التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية حول مشروع ميزانية الوزارة لسنة 2019 وتعقد غدا الخميس 8 نوفمبر 2018، جلسة استماع إلى وزير الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة حول مشروع ميزانية الوزارة لسنة 2019.
وتستمع لجنة الفلاحة والأمن الغذائي والتجارة والخدمات ذات الصلة غدا الخميس إلى وزير النقل حول مشروع ميزانية الوزارة لسنة 2019 ويوم الجمعة 09 نوفمبر 2018، لوزير التجارة حول مشروع ميزانية الوزارة للسنة القادمة.

رياضة

تقارير

الأمطار الطوفانية.. أبرز الولايات المتضررة وآخر المستجدات

الأمطار الطوفانية.. أبرز الولايات المتضررة وآخر المستجدات

اندماج الوطني الحرّ في نداء تونس: بين مرحّب ومنتقد وممتعض ومستغرب

اندماج الوطني الحرّ في نداء تونس: بين مرحّب ومنتقد وممتعض ومستغرب

بعد تجميد عضوية الشاهد في

بعد تجميد عضوية الشاهد في "النداء": خيارات الشاهد.. واتجاهات المشهد السياسي القادم

نداء تونس: التاريخ ، الوقائع..... يوميات الأزمة

نداء تونس: التاريخ ، الوقائع..... يوميات الأزمة

سياسيون يتحدثون لـ

سياسيون يتحدثون لـ "الرأي الجديد" عن امكانية تأجيل انتخابات 2019

مجتمع

قبيل الإضراب العام: تقرير دولي يصنّف تونس الأخطر بالشرق الاوسط على مستوى الاضطرابات الاجتماعية

قبيل الإضراب العام: تقرير دولي يصنّف تونس الأخطر بالشرق الاوسط على مستوى الاضطرابات الاجتماعية

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

أورد تقرير جديد للمنتدى الاقتصادي العالمي، أنّ تونس تحتلّ المركز الأول من بين الدول الأخطر، على مستوى الاضطرابات الاجتماعية وعدم الاستقرار الاجتماعي بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

حريات

الهايكا تدعو عدد من القنوات التلفزية إلى ضرورة ...

تونس ــ الرأي الجديد / لطفي

شرعت الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، منذ أسبوعين في استدعاء ممثلين عن عدد من القنوات التلفزية للفت نظرها واشعارها ...