آخر تحديث: الأحد 22 جويلية 2018, 22:52:38.

آخر الأخبار

الأسماء المرشحة لعضوية المحكمة الدستورية.. التفاصيل

10 مارس 2018 -- 09:52:56 143
  نشر في برلمان

تونس _ الرأي الجديد

نشر موقع مجلس نواب الشعب، تقرير اللجنة الإنتخابية المتعلّق بنتائج أعمالها حول ترشيحات الكتل النيابية لعضوية المحكمة الدستورية والتي سيتم النظر فيها خلال الجلسة العامة ليوم 13 مارس 2018.

وتناول التقرير الذي تمت المصادقة عليه بتاريخ 15 نوفمبر 2017، حوصلة حول نتائج مداولات اللجنة بخصوص جملة الترشيحات التي عرضت عليها، والتي آلت إلى اختيار كلّ من العيّاشي الهمّامي وروضة الورسيغني وسناء بن عاشور وسليم اللغماني وزهير بن تنفوس ونجوى الملّولي، كمختصين في القانون، وعبد اللطيف بوعزيزي وشكري المبخوت، عن غير المختصين في القانون.
وتم تحديد جلسة للتوافقات بين رؤساء الكتل بخصوص أعضاء المحكمة الدستورية، يوم الإثنين 12 مارس، بهدف التوصل إلى إتفاق يضمن نجاح الجلسة العامة وانتخاب الأعضاء بأغلبية الثلثين (145 صوتا).
وكان رؤساء الكتل البرلمانية اجتمعوا الأربعاء الماضي، لكنهم لم يتوصّلوا إلى توافق بسبب اختلافهم حول ملف المترشحة روضة الورسيغني، التي فقدت صفة قاضية مباشرة إثر إلحاقها بوزارة العدل، والتي تمسّكت حركة نداء تونس بالإبقاء على ملفها، مقابل رفض الكتلة الديمقراطية لذلك.
وأدّى هذا الإشكال إلى ترحيل المسألة إلى الجلسة العامة التي ستعقد يوم 13 مارس 2018، والتي تمسك رئيس البرلمان محمد الناصر بالإبقاء على موعدها وعدم تأخيرها، بهدف الإسراع في انتخاب أعضائها.
يذكر أن المجلس الأعلى للقضاء ورئاسة الجمهورية يقدمان أيضا ترشيحاتهما لعضوية المحكمة الدستورية التي أحدثت بمقتضى قانون أساسي تمت المصادقة عليه في ديسمبر 2015 والذي ينص الفصل 11 منه على أن مجلس نواب الشعب يعيّن أربعة أعضاء للمحكمة الدستورية طبقا لما يلي: لكل كتلة نيابية داخل مجلس نواب الشعب أو لكل مجموعة نواب غير منتمين للكتل النيابية يساوي عددهم أو يفوق الحد الأدنى اللازم لتشكيل كتلة نيابية، الحق في ترشيح أربعة أسماء على الجلسة العامة، على أن يكون ثلاثة منهم من المختصين في القانون.

رياضة

تقارير

صائفة الزيادات: الشعب لا يريد والحكومة تفعل ما تريد.. أوجاع التونسيين تتواصل

صائفة الزيادات: الشعب لا يريد والحكومة تفعل ما تريد.. أوجاع التونسيين تتواصل

بسبب الشاهد.. خلافات النداء تتواصل بين قيادات التأكيد والتكذيب

بسبب الشاهد.. خلافات النداء تتواصل بين قيادات التأكيد والتكذيب

تعليق العمل باتفاق قرطاج: مأزق التسوية السياسية.. هل يستفيد منها يوسف الشاهد ؟

تعليق العمل باتفاق قرطاج: مأزق التسوية السياسية.. هل يستفيد منها يوسف الشاهد ؟

الاقتصاد التونسي بين تركة

الاقتصاد التونسي بين تركة "العائلة المخلوعة".. وخيارات "البازار".. والفساد المتفشي.. والنقابات المتحزّبة..

(تقرير) يوم الماء: تونس بين

(تقرير) يوم الماء: تونس بين "اتفاق باريس".. و"الوعي القيرواني" بمستقبل كوكبنا

حريات

ماذا قالت الأمم المتحدة عن تقرير لجنة الحريات ...

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

رحبت منظمة الأمم المتحدة في تونس، بنشر تقرير لجنة الحريات الفردية والمساواة، تنفيذا لمقتضيات الدستور التونسي.