طباعة

خاص السبسي في حواره الليلة: النهضة "وسطية".. حمة "فاسق".. ولن أترشح لــ "الرئاسية"..

18 سبتمبر 2017 -- 16:00:41 16893
  نشر في أخبار

تونس ــ الرأي الجديد/ صالح عطية
شدد رئيس الجمهورية، الباجي قايد السبسي، في حوار تلفزيوني، على أهمية التوافق في التجربة السياسية التونسية، وفق التسريبات التي حصلت عليها "الرأي الجديد" من مصادر رفيعة المستوى..

وقال رئيس الجمهورية، في الحوار الذي أدلى به لقناة "الوطنية الأولى"، والذي سيبثّ الليلة، "إنها تجربة ناجحة، والعالم يشهد بذلك". موضحا أنّه "بفضل تجربة الوفاق، تمكنّا من التوصل إلى توافقات جنبتنا وضعيات ومآلات صعبة، على حدّ تعبيره..
وردّا على سؤال حول ما إذا كانت تصريحاته بخصوص حركة النهضة، والتي أدلى بها لجريدة "الصحافة" قبل أكثر من أسبوع، مؤشر على نهاية الوفاق القائم معها، أوضح رئيس الجمهورية، أنّ حركة النهضة قامت بمراجعات هامة، وباتت ــ بزعامة الغنوشي ــ حركة وسطية تونسية، حسب قوله..
وحول قانون المصالحة الإدارية، الذي صادق عليه مجلس نواب الشعب مؤخرا، شدد الباجي قايد السبسي، على المصلحة التونسية في إنجاز مصالحة وطنية شاملة، يعدّ القانون الأخير حلقة من حلقاتها..
وفيما يتعلق بموقف الجبهة الشعبية، من المصالحة، وبخاصة الناطق الرسمي، السيد حمّة الهمامي، اكتفى السبسي بتلاوة الآية القرآنية التالية "إذا جاءكم فاسق بنبإ، فـتـبـيـّـنوا"، وعندما ألح عليه الصحفي المحاور، وهو الزميل، سفيان بن فرحات، قائلا : حمّة فاسق؟!"، اكتفى الباجي قايد السبسي ببعض الحركات التي لم تنف ولم تؤكد سؤاله.. وكان حمّة الهمامي، انتقد الباجي قايد السبسي بشكل غير مسبوق في حوار خص به صحيفة "المغرب" أمس الأحد، حيث حمّله مسؤولية الأزمة قائلا : "هو عنصر رئيسي في الأزمة التي نعيشها منذ حكومة الحبيب الصيد"، وهو "المخطط الرئيسي للانقلاب على الثورة والدستور"، من خلال الرغبة في تعديل النظام السياسي، باتجاه النظام الرئاسي"، على حدّ قوله.. وحذّر الهمامي من مسألة التوريث، داعيا إلى "ضرورة التعاطي معها بجدية، فالواضح أن قائد السبسي يحاول تمهيد الطريق لابنه"، كما جاء في نص الحوار مع "المغرب".
وبدا رئيس الجمهورية، في حواره التلفزي، ممتعضا من تصريحات الهمامي، وشديد اللهجة فيما يتعلق باليسار، الذي قال : "إنّه لم يعرف كيف يقترب من الساحة الوسطية"، وفق بعض التسريبات التي حصلت عليها "الرأي الجديد".. وحول ما إذا كان رئيس الجمهورية، متمسّك بتعديل الدستور، باتجاه النظام الرئاسي، نفى الباجي قايد السبسي أن تكون لديه رغبة في أن يقدم على هذه الخطوة، قائلا: "هذه ليست رغبتي الشخصية"، في إشارة ــ ربما ــ إلى بعض الأحزاب التي تطالب بذلك..
ولدى تعريجه على الانتخابات الرئاسية، وما إذا كان سيترشح إلى 2019 أم لا، أوضح الباجي قايد السبسي، أنّ وضعه الصحي لا يحتمل ذلك، وقال للصحفي المحاور: "من قال لك أنني أرغب في الترشح إلى رئاسية 2019؟".
ومن المنتظر أن يختتم الرئيس السبسي حديثه الذي سـيـبـثه التلفزيون التونسي مساء اليوم، بتقييم ما يعرف بــ "الربيع العربي"، مؤكدا أن "لا وجود لشيء إسمه الربيع العربي"..

البنود ذات الصلة (بواسطة علامة)