آخر تحديث: الجمعة 22 فيفري 2019, 08:49:57.
آخر الأخبار

على صفيح ساخن قيادة الأعراف بين غضب المنظورين.. واستحقاقات مؤتمر 2018

25 مارس 2017 -- 16:39:11 4277
  نشر في تقارير
ـــ غرف نقابية غادرت المنظمة.. وأخرى تستعدّ للإنسحاب
ـــ هل حانت ساعة الحساب لقيادة الاتحاد ؟
تونس ــ الرأي الجديد / ألفة بن صالح
يمر الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة منذ مدّة، بحالة من الاضطراب والمدّ والجزر بين القيادة والمنظورين في جزء منهم، وضعية مفتوحة على كلّ السيناريوهات على اعتبار ان هوة جديدة فصلت في الوقت الراهن أعضاء المكتب التنفيذي عن بعض الغرف النقابية الوطنية والجامعات الوطنية. وتفيد معطيات الرأي الجديد أن حالة الاحتقان التي يعيشها الاتحاد عزلت الى حدّ كبير قيادة الاتحاد وتحديدا رئيسته وداد بوشماوي التي باتت بعيدة نوعا ما منذ أسبوعين عن اجتماعات الغرف ولعل حضور نائب الرئيس هشام اللومي في الاجتماع المطول الذي عقدته الأسبوع الماضي الغرفة الوطنية للجلود والاحذية و تغيب بوشماوي عمق حالة الاحتقان ورفع وتيرة النقاشات ليجد اللومي نفسه في مواجهة غضب اهل القطاع دون أي حزام من بقية أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد.

الغضب سيدّ الموق :
وفي الاجتماع ذاته، واجه اللومي انتقادات كبيرة، وصلت الى حد اتهامه من قبل بعض أصحاب المؤسسات بلامبالاة الاتحاد بمشاكل منظوريه، وتعالي رئاسته عن مشاغل ومشاكل أهل القطاع، واعتماد سياسة عدم تشريكهم في القرارات التي تعنيهم، على غرار الاتفاق الأخير الذي وقعه اتحاد الصناعة والتجارة مع رئاسة الحكومة واتحاد الشغل، بخصوص الزيادة في الأجور لسنة 2016 بقيمة 6%، الأمر الذي رفضته بعض المؤسسات المنضوية تحت الاتحاد، أبرزها المؤسسات المتخصصة في صناعة النسيج، والمؤسسات النشيطة في تجارة الاقمشية والملابس الجاهزة، والمؤسسات المتخصصة في صناعة الجلود والاحذية وتجارها، وأصحاب المدابغ والمصانع الصناعية الصغرى وغيرها من المؤسسات التي أبدت امتعاضها من إمضاء الاتفاق، حيث أعربت لقيادة الاتحاد، على أنّ هذه الزيادات لا تلزمها، وبالتالي لن تمضي عليه.

بوشماوي في موقف محرج :
وفي السياق ذاته، كانت الجامعات الوطنية التابعة لمنظمة الأعراف قد طالبت منذ العام الماضي قيادة المنظمة، بضرورة تغيير صيغة التفاوض الاجتماعي بخصوص الزيادة في الأجور، من خلال اعتماد المنطومة القطاعية، أي أن يفاوض كل قطاع بشكل فردي مراعاة لوضعية كل مؤسسة وخصوصية كل قطاع، ومن أجل ضمان مفاوضات إيجابية تراعي مصلحة أصحاب المؤسسات، خصوصا الصغرى منها والمتوسطة، إلى جانب مراعاة مصلحة العاملين فيها..
غير أنّ مواصلة بوشماوي ومكتبها التنفيذي، اعتماد سياسة “المفاوضات المغلقة”، وفق وصف بعض الجامعات، وضعها في صراع “ليّ ذراع”، بلغ حدّ القطيعة أحيانا، مع بعض الغرف النقابية، ولعل قرار جامعة النسيج الانسحاب من الاتحاد، وتحويل الوجهة نحو منظمة “كونكت”، يمثل ضربة موجعة لجسد الاتحاد، وبخاصة لرئيسته، التي راهنت منذ توليها قيادة الاتحاد، على مزيد توسيع نطاق المنخرطين والدفاع عنهم، وتبني مواقفهم، بالإضافة إلى تلويج الجامعة الوطنية للجلود والأحذية بالانسحاب، في حال عدم مراجعة اتفاق الزيادة في الأجور، وعدم التحرك الفعلي للضغط على الحكومة لمواجهة ظاهرة التجارة الموازية والتهريب، الذي بات يهدد العديد من المؤسسات، ويدفعها نحو الإفلاس وتسريح مئات العمال.

أولى مراحل الاحتجاج :
قررت كل من الغرفة النقابية الوطنية لتجارة الأقمشة والملابس الجاهزة، والغرفة النقابية الوطنية لتجارة الأحذية، إيقاف نشاطهما الثلاثاء المقبل، احتجاجا على ظاهرة الانتصاب الفوضوي أمام محلاتهم، وغياب مؤشرات مكافحة التجارة الموزاية والتهريب.. وحسب ما توفر لدينا من معطيات، فإن هذا القرار، سيعقبه قرار بإضراب عام مفتوح بداية من 15 أفريل القادم، في حال عدم التجاوب الرسمي مع مطالبهم، لتتجه أشكال النضال إلى إغلاق مؤسساتهم وتسريح العمال، بل إنّ أصحاب المؤسسات الخاصة في قطاعي الملابس الجاهزة والأحذية، وجهوا رسالة إلى قيادة الاتحاد بضرورة الوقوف معهم، ومساندتهم ودعم مطالبهم والضغط على الحكومة لتلبية مطالبهم المهنية، وهي رسالة مضمونة الوصول، عنوانها، أن المنظمة لا تقف في صف منظوريها، ولا تدفع الحكومة باتجاه تلبية مطالبهم، على عكس اتحاد الشغل ودفاعه المستميت عن الشغالين..

تمرد غير مسبوق :
وفي سياق المقارنة بين أداء قيادتي المنظمتين، اتجه بعض أصحاب المؤسسات، خصوصا العاملة في قطاع الجلود والأحذية، إلى التساؤل حول الفرق بين اتحاد الأعراف واتحاد الشغل، في مستوى النتيجة، سيما في ضوء ما تمارسه المنظمة النقابية من ضغوط على الحكومة وعلى المؤسسات، للحصول على مطالب منظوريه، فيما ترضخ قيادة اتحاد الصناعة والتجارة إلى ضغوط اتحاد الشغل واحتجاجات منخرطيه العاملين بالمؤسسات الخاصة، الذين كثيرا ما يتوصلون إلى تحقيق مطالبهم المهنية والمادية.
ما هو مؤكد، أن الوضع صلب الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية،  لا يبدو مستقرا، والغضب يسود منظوريه، والقيادة مرتبكة في التعامل مع حالة الغضب هذه، خصوصا بعد التسرع – كما يصفه بعض منظوري الاتحاد ـــ في إمضاء اتفاق الزيادة في الأجور، الذي فجر الوضع، وخلق حالة من التمرد لم تكن متوقعة صلب المنظمة، ولا بين أعضاء المكتب التنفيذي، لينطلق ماراطون “إخماد بقية اللهيب” الذي بدأ يتسلل إلى بقية الجامعات..
فقد شرعت رئيسة المنظمة، في عقد اجتماعات مغلقة مكثفة مع رؤساء الجامعات الوطنية،  في محاولة لامتصاص غضبهم، والحيلولة دون انسحابهم من الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، سيما وأنّ جولة التحضير للمؤتمرات الجهوية للمنظمة، ستنطلق في أفريل القادم، تحضيرا للمؤتمر القادم للمنظمة، الذي من المرجح أن يعقد في منتصف العام 2018، وسط توفر مؤشرات قوية، بإمكانية تجديد رئيسة الاتحاد الحالية، وداد بوشماوي، ترشحها لقيادة الاتحاد لمدّة نيابية جديدة..
فهل ستضع حالة الاحتقان صلب منظمة الأعراف، نهاية للقيادة الحالية في المؤتمر القادم،  أم تعزز القيادة الراهنة مواقعها وثقة المنظورين، بمكاسب جديدة، تتمكن من خلالها، من إقناع الغاضبين، ووضع حدّ لنزيف الانسحابات من الاتحاد ؟؟

رياضة

تقارير

أزمة المؤسسة التربوية: الجميع يدعو إلى إيجاد الحلول.. ولا أحد يتقدّم بهذا الإتجاه

أزمة المؤسسة التربوية: الجميع يدعو إلى إيجاد الحلول.. ولا أحد يتقدّم بهذا الإتجاه

سنة بيضاء ...الأزمة متواصلة .. والتلاميذ يهدّدون

سنة بيضاء ...الأزمة متواصلة .. والتلاميذ يهدّدون

حالة الإقليم: التفاعلات الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط 2018 – 2019

حالة الإقليم: التفاعلات الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط 2018 – 2019

بعد اتهام رئيس الحكومة بــ

بعد اتهام رئيس الحكومة بــ "الإنقلاب".. الشاهد والأمن الرئاسي وبرلمانيون يردّون على سليم الرياحي

الأمطار الطوفانية.. أبرز الولايات المتضررة وآخر المستجدات

الأمطار الطوفانية.. أبرز الولايات المتضررة وآخر المستجدات

مجتمع

اتحاد عمال تونس يندد بقرار البنك المركزي

اتحاد عمال تونس يندد بقرار البنك المركزي

تونس ــ الرأي الجديد

عبّر اتحاد عمال تونس اليوم الخميس 21 فيفري 2019، عن استنكاره الشديد لقرار البنك المركزي الترفيع في الفائدة المديرية، من 75.6 بالمائة إلى 75.7 بالمائة.

حريات

نقابة الصحفيين تحذر من تهديد محتمل لحياة حمزة ...

تونس ــ الرأي الجديد

دعت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين اليوم، الأربعاء 20 فيفري 2019، النيابة العمومية إلى التحرك الفوري واتخاذ كافة الإجراءات ...