آخر تحديث: الأحد 22 جويلية 2018, 22:52:38.

آخر الأخبار

تركيا تعلن الحداد 3 أيام نصرةً لفلسطين

15 ماي 2018 -- 10:52:34 41
  نشر في أحداث

تركيا ــ وكالات / الرأي الجديد

استدعت تركيا سفيريها في "تل أبيب" وواشنطن للتشاور، وأعلنت الحداد لمدة ثلاثة أيام، تضامنا مع الفلسطينيين، ووصفت الكيان الصهيوني بأنه إرهابي بعدما قتلت قوات الاحتلال ما لا يقل عن 55 فلسطينيا على حدود قطاع غزة.

وفي خطاب للطلبة الأتراك بالعاصمة البريطانية لندن، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الحداد الوطني في بلاده لمدة ثلاثة أيام، واتهم الكيان الصهيوني بممارسة الإرهاب والإبادة.
كما أجرى أردوغان اتصالا مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، وأكد أن تركيا ستتحرك من خلال رئاستها لمنظمة التعاون الإسلامي من أجل وقف الاعتداءات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني، بحسب وكالة "وفا" الفلسطينية.
أما رئيس الوزراء التركي "بن علي يلدرم"، فأدان بشدة هذه "المجزرة الدنيئة"، لافتا إلى أن الولايات المتحدة تحتفل بنقل سفارتها إلى القدس، بينما يرتكب جنود صهاينة مجزرة ضد مدنيين عزل.
وأبدى "يلدرم"،  أثناء مؤتمر صحفي في أنقرة أسفه من وقوف الولايات المتحدة إلى جانب الكيان الصهيوني، غير مبالٍ بقتله للمدنيين، معتبرا أنه أصبح بذلك شريكا في "الجرائم التي ترتكب ضد الإنسانية".
وشدد على أنه لا يمكن لتركيا والعالم الإسلامي والإنسانية أن تقبل بوقوع مجزرة، لا سيما قبل أيام من حلول شهر رمضان، مجددا استنكاره لنقل السفارة الأميركية إلى القدس المحتلة.
وفي مؤتمر صحفي آخر بأنقرة، قال المتحدث باسم الحكومة "بكر بوزداغ"، إن بلاده استدعت سفيريها لدى الولايات المتحدة والكيان الصهيوني للتشاور، مطالبا مجلس الأمن باتخاذ إجراءات فورية بعد دعوة الكويت وفلسطين إلى عقد جلسة طارئة.
من جهته، قال رئيس الشؤون الدينية التركي إن "مؤسستنا وشعبنا الأبي يقفان دائما إلى جانب الشعب الفلسطيني المظلوم، وسيواصلان تقديم كل أشكال الدعم له".
بدوره استنكر رئيس حزب الشعب الجمهوري، كمال "قليجدار أوغلو"، المجازر الإسرائيلية في قطاع غزة.
وندّد "قليجدار أوغلو"، على حسابه على موقع "تويتر" بالإدارتين الأميركية و"الإسرائيلية"، وعبّر عن تضامنه مع الشعب الفلسطيني المظلوم، معتبرًا أن الظلم الذي تمارسه "إسرائيل" تحت نظر واشنطن جريمة ضد الإنسانية.

رياضة

تقارير

صائفة الزيادات: الشعب لا يريد والحكومة تفعل ما تريد.. أوجاع التونسيين تتواصل

صائفة الزيادات: الشعب لا يريد والحكومة تفعل ما تريد.. أوجاع التونسيين تتواصل

بسبب الشاهد.. خلافات النداء تتواصل بين قيادات التأكيد والتكذيب

بسبب الشاهد.. خلافات النداء تتواصل بين قيادات التأكيد والتكذيب

تعليق العمل باتفاق قرطاج: مأزق التسوية السياسية.. هل يستفيد منها يوسف الشاهد ؟

تعليق العمل باتفاق قرطاج: مأزق التسوية السياسية.. هل يستفيد منها يوسف الشاهد ؟

الاقتصاد التونسي بين تركة

الاقتصاد التونسي بين تركة "العائلة المخلوعة".. وخيارات "البازار".. والفساد المتفشي.. والنقابات المتحزّبة..

(تقرير) يوم الماء: تونس بين

(تقرير) يوم الماء: تونس بين "اتفاق باريس".. و"الوعي القيرواني" بمستقبل كوكبنا

حريات

ماذا قالت الأمم المتحدة عن تقرير لجنة الحريات ...

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

رحبت منظمة الأمم المتحدة في تونس، بنشر تقرير لجنة الحريات الفردية والمساواة، تنفيذا لمقتضيات الدستور التونسي.