آخر تحديث: الأحد 17 فيفري 2019, 12:30:02.
آخر الأخبار

ماذا دوّنت النخب على منصات التواصل الاجتماعي بعد 8 سنوات على ثورة 14 جانفي؟

14 جانفي 2019 -- 20:32:59 34
  نشر في ثورات عربية

تونس الرأي ـ الجديد / حمدي بالناجح*

دوّن مجموعة من السياسيين والمثقفين، مواقفهم وآرائهم في الذكرى الثامنة للثورة، على منصات التواصل الاجتماعي، فيسبوك.

واختلفت في ذلك الانطباعات، بين مؤيد لما آلت إليه الأوضاع، معتبرا الثورة مسارا كاملا له منعرجات وانعطافات كثيرة، ولكن مكاسبه السياسية لا يمكن أن تتوفر في أي نظام سياسي آخر، محذرا في نفس الوقت من الممارسات التي تشوه الانتقال الديمقراطي، وتتراخى مع المنظومة الجديدة التي يبحث فيها الفاسدون عن تموقع بين الفاعلين، وبين من ينبه إلى انعكاسات المسار السياسي على الوضع الاقتصادي الذي أضر بالمواطنين، والذي يحتاج إلى إصلاحات حقيقية كبرى دون صراعات سياسية.
وقد رصدنا لكم من هذه الانطباعات التدوينات التالية:
فقد دوّن رئيس حزب المؤتمر من أجل الجمهورية، سمير بن عمر، بأنه وقع إرجاع بعض قتلة الشهداء إلى عملهم بوزارة الداخلية، وترقيتهم، مشيرا إلى مثال قاتل الشهيد حاتم بالظاهر.
وتوجه رئيس المجلس التأسيسي سابقا مصطفى بن جعفر للتونسيين، بالتهنئة بمناسبة الثورة، داعيا إلى الحذر من مخاطر الفرقة التي تهدد مستقبل البلاد.
وعبر الباحث في التاريخ، عادل القادري، عما أهدته الثورة التونسية من مجال واسع للحرية مكن المنتقدين، قبل الأنصار، من رفع شعاراتهم الرافضة للتحول الذي شهدته البلاد، واصفا تلك الأفكار المنتقدة للثورة بالرجعية، على تنوع خلفياتها.
وتحدث الكاتب والمحلل السياسي الحبيب بوعجيلة، عما بين لحظتين مهمتين: لحظة خروج بن علي هاربا، واللحظة الراهنة المكثفة بتقلباتها، وانكسارات المؤمنين بالثورة، وتحفّز المنظومة القديمة للعودة إلى مسرح السلطة، وتغيّر المعادلات في علاقة بالإقليم والمشهد الدولي، وسط تحولات وتصدعات اختلطت بها المشاريع الوطنية والأجندات الخارجية، قبل أن يختم تدوينته، بالإشارة إلى الفوضى والحريات غير المؤطرة، مشيرا إلى أنّ المشهد ما يزال مفتوحا.
وكتب الباحث عادل بن عبد الله، أن الثورة مسار متكامل، وكل ارتكاساتها مؤقتة، وما علينا سوى الإيمان بأننا سننتصر.
وتساءلت الكاتبة ألفة يوسف، اليوم عن جدوى ما تشهده البلاد من احتفالات في ذكرى هروب بن علي، ونبهت إلى مصير الأجيال القادمة التي لا تعنيها صراعات الأحزاب، وفق قولها.
وكتبت رجاء بن سلامة تقول: "ضدّ البكائيّات وضدّ نظريّة المؤامرة، الثورة التونسيّة جاءت من أعماق البلاد وتاريخها، ولم تأت بها الرياح من أمريكا ولا قطر ولا تركيا، وليست ثورة إسلامويّة، بل مدنيّة، حقوقية".

  

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* صحفي في حالة تربص

 

رياضة

تقارير

أزمة المؤسسة التربوية: الجميع يدعو إلى إيجاد الحلول.. ولا أحد يتقدّم بهذا الإتجاه

أزمة المؤسسة التربوية: الجميع يدعو إلى إيجاد الحلول.. ولا أحد يتقدّم بهذا الإتجاه

سنة بيضاء ...الأزمة متواصلة .. والتلاميذ يهدّدون

سنة بيضاء ...الأزمة متواصلة .. والتلاميذ يهدّدون

حالة الإقليم: التفاعلات الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط 2018 – 2019

حالة الإقليم: التفاعلات الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط 2018 – 2019

بعد اتهام رئيس الحكومة بــ

بعد اتهام رئيس الحكومة بــ "الإنقلاب".. الشاهد والأمن الرئاسي وبرلمانيون يردّون على سليم الرياحي

الأمطار الطوفانية.. أبرز الولايات المتضررة وآخر المستجدات

الأمطار الطوفانية.. أبرز الولايات المتضررة وآخر المستجدات