آخر تحديث: الجمعة 22 جوان 2018, 18:58:45.

آخر الأخبار

(تقرير) "فيسبوك" يشنّ حربا على الفلسطينيين... هذه وسائلها ونتائجها

13 مارس 2018 -- 11:14:36 38
  نشر في اعلام

غزة ــ وكالات / الرأي الجديد

تتوسع ميادين "الحرب" التي يجابهها الفلسطينيون يومياً، ولم تعد مغلقة على الاعتداءات الإسرائيلية والحصار والتضييق، بل انتقلت إلى فضاء العالم الافتراضي ومواقع التواصل الاجتماعي، مع الحملات المستمرة التي ينفذها ضدهم موقع "فيسبوك".

وأقدم موقع التواصل الاجتماعي الأشهر عالمياً، على حذف مئات الحسابات والصفحات الفلسطينية الشخصية والرسمية، تحت ذرائع التحريض ودعم "الإرهاب" وغيرها من التهم، في الوقت الذي يغض فيه الموقع الأزرق الطرف عن دعوات التحريض الإسرائيلية على قتل الفلسطينيين.
وتشير بعض الإحصائيات غير الرسمية التي تصدرها المؤسسات المختصة في مواقع التواصل الاجتماعي، إلى وجود منشور تحريضي إسرائيلي ضد الفلسطينيين كل 71 ثانية، عدا عن التنسيق المكثف بين "فيسبوك "والحكومة الإسرائيلية الذي برز للعلن قبل نحو عام.

مصور فلسطيني.. نموذج

ويقول المصور الصحافي الفلسطيني، حسن إصليح، الذي يتابع حسابه الشخصي ما يزيد عن 95 ألف شخص، وهو من أبرز ناشطي التواصل الاجتماعي في فلسطين، أنه تعرض على مدار الشهور الثلاثة الماضية لثلاث عمليات حظر كانت مدة الحظر في كلمة مرة لا تقل عن شهر وهو ما جعله يميل إلى وسائل أخرى للاستمرار في التواصل مع متابعيه.
ويشير إلى أن الذرائع التي يسوقها "فيسبوك" خلال عمليات إبلاغه بمنعه وحظره من النشر، كانت تتمثل في نشر منشورات تحريضية أو معادية للسامية، بالرغم من كونها إما مناشدات لحالات إنسانية، أو أخبار تتضمن صور ومقاطع فيديو.
ويبين إصليح، أن هناك تشديدا واضحا من قبل "فيسبوك"، لا سيما على شهداء المقاومة الفلسطينية وبعض الأذرع العسكرية خصوصاً كتائب القسام التي يقوم "فيسبوك" بحذف المنشور على الفور وحظر الحساب من النشر لمدة طويلة تحت ذرائع التحريض وغيرها.
من جانبه، يشدد مدير وكالة الرأي الحكومية، الصحافي إسماعيل الثوابتة، على إن ما يقوم به "فيسبوك" حالياً، هو وقوف إلى جانب الاحتلال ومشاركة في قتل الضحية، وانحياز واضح لإسرائيل على حساب الشعب الفلسطيني، عبر الاستمرار في حذف الصفحات والحسابات الفلسطينية.

غلق عشرات الصفحات

وأغلق "فيسبوك" صفحة وكالة "الرأي" الحكومية عدة مرات، كما أغلق عشرات الصفحات لناشطين ومواقع رسمية فلسطينية بدعوى التحريض على العنف، مع أنها لم تفعل ذلك، وكل ما قامت به هو نشر الاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين بالصورة والفيديو.
ويؤكد الثوابتة أن ما يجري حالياً من حملات حذف وحرب يشنها "فيسبوك" على الفلسطينيين، يتماشى مع الرواية الإسرائيلية التي أعلنت خلالها وزيرة القضاء الإسرائيلية إيليت شاكيد أن الآونة الأخيرة شهدت تقديم 158 طلبا ضد حسابات فلسطينية لإزالتها من قبل فيسبوك، وتم إزالة ما يزيد عن 95 في المائة منها.
ويعتبر "فيسبوك" بالنسبة للفلسطينيين ساحةً إعلامية مفضلة. ويمتلئ الموقع الأزرق بالعديد من الصفحات والحسابات التي يروج هؤلاء من خلالها للقضية الفلسطينية، إلا أنه تعمد في العام الماضي والحالي تشديد الإجراءات بحق الناشطين والإعلامين في ظل اتفاقيات تمت مع الحكومة الإسرائيلية.
في الأثناء، يقول الخبير المختص في وسائل التواصل الاجتماعي خالد صافي، إن ما يجري حالياً هو عملية مبرمجة من قبل الاحتلال مع كافة مواقع التواصل وعلى رأسها "فيسبوك". إذ تتولى حالياً وحدة تعمل على تقديم طلبات ضد الحسابات الفلسطينية خصوصاً والعربية عموماً لحذفها تحت ذرائع التحريض على "الإرهاب" أو القتل".
ويوضح صافي أن هذه الحسابات الإسرائيلية، تقوم بالتبليغ عن الحسابات الفلسطينية أو العربية من أجل إزالتها تحت الذرائع المختلفة، فيقوم فيسبوك بالاستجابة لهذه الطلبات وحذف الحسابات خلال أقل من 24 ساعة. مضيفا، بأنّ إدارة الموقع الأزرق تقوم بحذف الحسابات والصفحات، من دون النظر إلى المحتوى الذي تقدمه أو حتى عدد المتابعين الموجود لديها.

رياضة

تقارير

تعليق العمل باتفاق قرطاج: مأزق التسوية السياسية.. هل يستفيد منها يوسف الشاهد ؟

تعليق العمل باتفاق قرطاج: مأزق التسوية السياسية.. هل يستفيد منها يوسف الشاهد ؟

الاقتصاد التونسي بين تركة

الاقتصاد التونسي بين تركة "العائلة المخلوعة".. وخيارات "البازار".. والفساد المتفشي.. والنقابات المتحزّبة..

(تقرير) يوم الماء: تونس بين

(تقرير) يوم الماء: تونس بين "اتفاق باريس".. و"الوعي القيرواني" بمستقبل كوكبنا

(تقرير) بعد تعيين بولتون.. إدارة حربية ونزعة صدامية في البيت الأبيض

(تقرير) بعد تعيين بولتون.. إدارة حربية ونزعة صدامية في البيت الأبيض

"تقارير تتحدث عن داعش" في الساحل الأفريقي.. ما نصيب الصحة في ذلك ؟

مجتمع

خاص بــ

خاص بــ "الرأي الجديد".. 1000 توقيع على عريضة شعبية ضدّ تقرير "لجنة المساواة".. والعريضة تنتقل للجهات

تونس ــ الرأي الجديد

علمت "الرأي الجديد" من مصادر من المجتمع المدني، أنّ عريضة يجري التوقيع عليها حاليا من قبل فعاليات من المجتمع المدني ومستقلين ومنتمين لأحزاب سياسية، وأئمة جمعة وأساتذة في جامعة الزيتونة، ضدّ تقرير "لجنة الحريات الفردية والمساواة" الذي تمّ رفعه مؤخرا إلى رئاسة الجمهورية.