آخر تحديث: السبت 23 جوان 2018, 17:26:33.

آخر الأخبار

هل من قانون يسمح للأئمة بالتنفيس عن كربات الناس.. بعيدا عن الدجالين ؟

02 ماي 2018 -- 02:45:44 163
  بقلم الشيخ بشير بقة نشر في مقالات و اراء

       بقلم : الشيخ بشير بقة (*)

تعتبر الرقية الشرعية في تونس من المواضيع التي استشكلت على وزارة الشؤون الدينية في الحسم فيها.
فهناك من يدعو إلى الإقرار بهذه السنّة، تماشيا مع سنة رسول اللّه صلى عليه وسلم، الذي قال فيها "لا بأس بالرقية، ما لم تكن شركا"، والتي فعلها مع الصحابة وتلقاها من أمين الوحي جبريل عليه السلام، والتي قالت فيها أم المؤمنين عائشة: "كنت أرقي رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم".
وثمة من يدعو إلى تحديد من يقوم بها، هل الواعظ الديني أم الإمام، أم صرف النظر عنها، في هروب من نقد الإعلام، ونقد القباضة المالية، التي تستفيد من مدخول سنوي، يأتي من العرافة والعزامة والدجالة، وكل من هب ودب، يحصل عن رخصة في الغرض.
يبقي هذا الموضوع معضلة حقيقية أمام الأئمة المحتكين بالناس يوميا على امتداد خمس صلوات، ويستقبلون كثيرا من الحالات النفسية عند الرجال والنساء، على غرار المسّ والسحر والعين، وغيرها...
فهل يبقي الإمام محتارا بين تطبيق سنة رسول الله، وإنقاذ نفس بشرية، وتنفيس كربات المسلمين، وبين تتبع الوعاظ الذين انغمسوا في الإدارات، بعيدين كل البعد عن مشاكل الناس، ونسوا اختصاصهم الذي درسوا من أجله.
وفي ظل غياب قانون يحسم المسألة، يبقي الدين في تونس، شكلا بدون مضمون، ولا تأثير له في الحياة الاجتماعية، سيما وأن الناس في أشد الحاجة لهذا الموضوع، مع تزايد عدد الدجالين وكأنه إقرار ضمني بأهل الباطل.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* خطيب جمعة بالمنستير

       بقلم : الشيخ بشير بقة (*)

تعتبر الرقية الشرعية في تونس من المواضيع التي استشكلت على وزارة الشؤون الدينية في الحسم فيها.
فهناك من يدعو إلى الإقرار بهذه السنّة، تماشيا مع سنة رسول اللّه صلى عليه وسلم، الذي قال فيها "لا بأس بالرقية، ما لم تكن شركا"، والتي فعلها مع الصحابة وتلقاها من أمين الوحي جبريل عليه السلام، والتي قالت فيها أم المؤمنين عائشة: "كنت أرقي رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم".
وثمة من يدعو إلى تحديد من يقوم بها، هل الواعظ الديني أم الإمام، أم صرف النظر عنها، في هروب من نقد الإعلام، ونقد القباضة المالية، التي تستفيد من مدخول سنوي، يأتي من العرافة والعزامة والدجالة، وكل من هب ودب، يحصل عن رخصة في الغرض.
يبقي هذا الموضوع معضلة حقيقية أمام الأئمة المحتكين بالناس يوميا على امتداد خمس صلوات، ويستقبلون كثيرا من الحالات النفسية عند الرجال والنساء، على غرار المسّ والسحر والعين، وغيرها...
فهل يبقي الإمام محتارا بين تطبيق سنة رسول الله، وإنقاذ نفس بشرية، وتنفيس كربات المسلمين، وبين تتبع الوعاظ الذين انغمسوا في الإدارات، بعيدين كل البعد عن مشاكل الناس، ونسوا اختصاصهم الذي درسوا من أجله.
وفي ظل غياب قانون يحسم المسألة، يبقي الدين في تونس، شكلا بدون مضمون، ولا تأثير له في الحياة الاجتماعية، سيما وأن الناس في أشد الحاجة لهذا الموضوع، مع تزايد عدد الدجالين وكأنه إقرار ضمني بأهل الباطل.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* خطيب جمعة بالمنستير

رياضة

تقارير

تعليق العمل باتفاق قرطاج: مأزق التسوية السياسية.. هل يستفيد منها يوسف الشاهد ؟

تعليق العمل باتفاق قرطاج: مأزق التسوية السياسية.. هل يستفيد منها يوسف الشاهد ؟

الاقتصاد التونسي بين تركة

الاقتصاد التونسي بين تركة "العائلة المخلوعة".. وخيارات "البازار".. والفساد المتفشي.. والنقابات المتحزّبة..

(تقرير) يوم الماء: تونس بين

(تقرير) يوم الماء: تونس بين "اتفاق باريس".. و"الوعي القيرواني" بمستقبل كوكبنا

(تقرير) بعد تعيين بولتون.. إدارة حربية ونزعة صدامية في البيت الأبيض

(تقرير) بعد تعيين بولتون.. إدارة حربية ونزعة صدامية في البيت الأبيض

"تقارير تتحدث عن داعش" في الساحل الأفريقي.. ما نصيب الصحة في ذلك ؟

مجتمع

منوبة وباجة: انقطاع في توزيع ماء الشرب بهذه المناطق

منوبة وباجة: انقطاع في توزيع ماء الشرب بهذه المناطق

تونس ــ الرأي الجديد / أمل مبروكي

أعلنت الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه، أنه سيتم تسجيل اضطراب وانقطاع في توزيع الماء الصالح للشرب بمعتمديات برج العامري والمرناقية والبطان وطبربة والجديدة من ولاية منوبة، ومنطقتي القريعات وسيدي مدين من ولاية باجة، وذلك يوم الإثنين 25 جوان الجاري بداية من الساعة الثامنة صباحا.

حريات

" الهايكا" تسلّط خطيّة مالية ضخمة ضد قناة "نسمة"

تونس ــ الرأي الجديد

قرر مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي و البصري، في جلسته المنعقدة بتاريخ 13 جوان 2018، اعتبار قناة "نسمة" في حالة عود ...