آخر تحديث: الأربعاء 21 نوفمبر 2018, 11:33:38.
آخر الأخبار

فيما يعقد اجتماع "اوبك" غدا.. ما سبب قلق ترامب ؟ وإيران تتوعد واشنطن

21 جوان 2018 -- 17:49:40 83
  نشر في عالمي

فيينا (النمسا) ــ الرأي الجديد / وكالات

قبل ساعات قليلة من بدء اجتماع منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك"، المقرر انعقاده غدا الجمعة في فيينا، تصاعدت التكهنات بشأن نتائج الاجتماع الذي سيحدد مصير اتفاق تخفيض الإنتاج، الذي يوجه مستويات أسعار النفط.

وشهدت أسعار النفط، صباح اليوم الخميس، تراجعا بما يزيد على 2 بالمائة، مسجلا 72.98 دولارا للبرميل، قبل أن يتعافى ويسجل 73.34 دولارا للبرميل، وسط توقعات باتجاه أوبك لتوقيع اتفاق جديد يقضي بزيادة الإنتاج.
كانت أسعار النفط ارتفعت خلال الـ 18 شهرا الماضية إلى أعلى مستوياتها في ثلاث سنوات، عندما تجاوز الثمانين دولارا للبرميل الشهر الماضي، على خلفية اتفاق خفض الإنتاج، مما يرجح من احتمالات اتجاه أوبك لزيادة الإنتاج حتى لا ترتفع أسعار النفط بسرعة أكبر.
ويحدد اجتماع أوبك غدا الجمعة سياسة إنتاج خلال الفترة المقبلة، وسط دعوات من كبار المستهلكين مثل الولايات المتحدة والصين والهند، لتهدئة أسعار النفط، ودعم الاقتصاد العالمي عن طريق إنتاج مزيد من الخام، وهو ما يتوافق أيضا مع رغبة كبار المنتجين، مثل روسيا التي اقترحت زيادة الإنتاج 1.5 مليون برميل يوميا، والسعودية التي ترى أن العالم بحاجة إلى ما لا يقل عن مليون برميل يوميا، إضافية لتفادي حدوث نقص في النصف الثاني من 2018.

اختلافات بين المنتجين

وأكدت السعودية، وفقا لوكالة الأنباء الفرنسية، أنها ستفعل "كل ما يلزم" لتجنب نقص إمدادات النفط، ممهدة بذلك لمواجهة مع خصمها إيران خلال اجتماع أوبك غدا.
وقال وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان في مؤتمر للنفط في فيينا، "العديد من الدول المستهلكة للنفط، قلقة" بشأن احتمال نقص الامدادات، متوقعا أن يزداد الطلب على النفط العالمي خلال الأشهر المقبلة.
وفي مقابل رغبة كبار المنتجين في زيادة الإنتاج، تتمسك دول منتجة أخرى مثل فنزويلا والعراق وإيران بالإبقاء على اتفاق خفض الإنتاج، فيما تقترح نيجيريا زيادة طفيفة في الإنتاج لا تتجاوز 300 ألف برميل إضافية يوميا.
وفي ظل تفاوت الرغبات بين الدول الأعضاء في "أوبك"، يرجح البعض أن ينتهي اجتماع الغد بدون التوصل إلى اتفاق، كما حدث في عام 2011، والذي أدى إلى حدوث اضطرابات في أسواق النفط.

اتهامات إيرانية لترامب

واتهم وزير النفط الإيراني، في تصريحات سابقة له بفيينا، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بمحاولة تسييس أوبك مؤكدا أن "المسؤولية الحقيقية لارتفاع أسعار النفط الحالي تقع على الرئيس الأمريكي نفسه.. لا يمكنك أن تحصل على كل شيء".
وقال زنقانه، إن العقوبات الأمريكية على إيران وفنزويلا، هي التي أثارت المخاوف من نقص الإمدادات، وشكلت ضغوطا على الأسعار، مضيفا: "لا يمكنك أن تفرض عقوبات تجارية أحادية على دولتين مؤسستين لأوبك، هما إثنان من أكبر منتجي النفط.. وفي الوقت ذاته تتوقع ألا تحدث توترات في سوق النفط العالمي".
وتسعى السعودية، إضافة إلى روسيا الدولة غير العضو في أوبك، جاهدة ليتوصل وزراء الطاقة في أوبك، والدول الحليفة، إلى اتفاق غدا لتخفيض سقف الإنتاج، الذي أدى إلى ارتفاع أسعار النفط إلى أكثر من الضعف منذ 2016، إلا أن الرياض التي تواجه ضغوطا من واشنطن لزيادة الإنتاج، للمساعدة في خفض أسعار النفط، تواجه معارضة شديدة من طهران التي تتعرض لعقوبات جديدة عقب انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي.
وتبدو السيناريوهات الأكثر واقعية، الموافقة على زيادات إنتاجية بنحو 500 ألف إلى 800 ألف برميل يوميًا، وهذا كفيل بتغطية العجز الناتج عن خسارة الانتاج الفنزويلي، ولا يؤدي إلى إغراق السوق"، وفق ما يقول الخبراء.

رياضة

تقارير

الأمطار الطوفانية.. أبرز الولايات المتضررة وآخر المستجدات

الأمطار الطوفانية.. أبرز الولايات المتضررة وآخر المستجدات

اندماج الوطني الحرّ في نداء تونس: بين مرحّب ومنتقد وممتعض ومستغرب

اندماج الوطني الحرّ في نداء تونس: بين مرحّب ومنتقد وممتعض ومستغرب

بعد تجميد عضوية الشاهد في

بعد تجميد عضوية الشاهد في "النداء": خيارات الشاهد.. واتجاهات المشهد السياسي القادم

نداء تونس: التاريخ ، الوقائع..... يوميات الأزمة

نداء تونس: التاريخ ، الوقائع..... يوميات الأزمة

سياسيون يتحدثون لـ

سياسيون يتحدثون لـ "الرأي الجديد" عن امكانية تأجيل انتخابات 2019

مجتمع

قبيل الإضراب العام: تقرير دولي يصنّف تونس الأخطر بالشرق الاوسط على مستوى الاضطرابات الاجتماعية

قبيل الإضراب العام: تقرير دولي يصنّف تونس الأخطر بالشرق الاوسط على مستوى الاضطرابات الاجتماعية

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

أورد تقرير جديد للمنتدى الاقتصادي العالمي، أنّ تونس تحتلّ المركز الأول من بين الدول الأخطر، على مستوى الاضطرابات الاجتماعية وعدم الاستقرار الاجتماعي بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

حريات

الهايكا تدعو عدد من القنوات التلفزية إلى ضرورة ...

تونس ــ الرأي الجديد / لطفي

شرعت الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، منذ أسبوعين في استدعاء ممثلين عن عدد من القنوات التلفزية للفت نظرها واشعارها ...