آخر تحديث: الثلاثاء 11 ديسمبر 2018, 16:06:48.
آخر الأخبار

طارق الشريف لــ "الرأي الجديد": حان الوقت لوضع حدّ لسياسة احتكار الدولة في مجال الكهرباء والغاز

26 نوفمبر 2018 -- 09:03:15 52
  نشر في أنفو

تونس ــ الرأي الجديد / صفية محرر

وصف رئيس كنفدرالية مؤسسات المواطنة "كوناكت" طارق الشريف، الزيادة الحاصلة في فواتير الكهرباء والغاز بالنسبة للمؤسسات، والتي قدرت بنحو خمسين بالمائة، بـ "المصيبة العظمى".

وكانت 6 اتحادات جهوية للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، قررت عدم خلاص فواتير الكهرباء والغاز، بسبب ما وصفوها "الزيادة المشطّة في الأسعار".
وأفاد الشريف في تصريح لــ "الرأي الجديد"، أن الكهرباء هو من ضمن كلفة الإنتاج لدى المؤسسات الصناعية، والزيادة في أسعاره تؤدي حتما إلى زيادة الكلفة، وبالتالي خروج المؤسسة من التنافسية.
وأضاف رئيس كنفدرالية "كوناكت"، أن المؤسسات في القطاع الخاص، لا تقبل العمل بمنطق الخسارة لأنها ليست مؤسسات عمومية، وإذا لم تحصد أرباحا، فإن ذلك ينعكس بصفة مباشرة على رأس مالها البشري الذي سيشهد تخفيضا في عدده.
وستكون المؤسسات الخاصة مجبرة أيضا على تجميد أنشطتها في حال لم تحقق مكاسب. وحول البديل لهذا المشكل، اقترح طارق الشريف، 4 عناصر، هي التوجه نحو السوق الموازية، أو الاستثمار في مجال البعث العقاري، أو الادخار أو تهريب الأموال إلى الخارج.
هذه الزيادة التي لم يتم الإعلان عنها، جعلت أصابع الاتهام تتجه إلى الشركة التونسية للكهرباء والغاز، بخصوص الطريقة التي اعتمدتها في التصرف، حيث اعتبر رئيس منظمة "كوناكت"، أنه كان من الأجدى أن تقوم الشركة بإصلاح وضعها الداخلي، وخاصة فيما يتعلق بالعتاد البشري الضخم، الذي تتوفر عليه، وضرورة إعادة النظر فيه.
وقررت الاتحادات الجهوية للصناعة والتجارة، بكل من نابل وسوسة وبن عروس وصفاقس والمنستير والقيروان، مقاطعة خلاص فواتير الستاغ لشهر أكتوبر، بعد ارتفاعها بين 2017 و2018 لحوالي 50 بالمائة، داعية إلى اعتماد سلم الحساب الراجع لشهر جانفي 2018.
وستؤدي هذه الزيادة، وفق السيد طارق الشريف، إلى فقدان مواطن الشغل وبالتالي تعميق الأزمة الاقتصادية في البلاد، وهو ما يطرح بقوة، "الحاجة إلى خوصصة الشركة التونسية للكهرباء والغاز" وفق تعبير محدثنا، داعيا إلى "إنهاء سياسة القطب الواحد في مختلف القطاعات"، مشيرا إلى أن الإتحاد الأوروبي يعاقب الدول التي لا تمتثل لسياسة توزيع الأدوار والقطع مع القطب الواحد، من ذلك أن فرنسا تتوفر على خمسة موزعين للكهرباء وفق قوله.
وتحدث طارق الشريف على ضرورة إعادة النظر في مفهوم الدولة التي تحتكر الشركات الكبرى وخاصة العمومية منها، قائلا: "إنّ هذه الدولة لم تعد موجودة"..
وللإشارة، فقد كان الأمين العام لإتحاد الشغل، نور الدين الطبوبي تحدّث في وقت سابق، عن زيادة في فواتير الكهرباء والغاز، لأكثر من 30 بالمائة.
وتوجهت الشركة التونسية للكهرباء والغاز (الستاغ) إلى القطع الفعلي للتيار الكهربائي عن حوالي 800 ألف حريف، جراء عدم خلاص ديونهم إلى موفى سبتمبر 2018.
وبلغت جملة ديون "الستاغ" المتخلدة لدى حرفائها، حوالي 1328 مليون دينار إلى أواخر سبتمبر من العام الحالي، أي ما يمثل 29 في المائة من حجم مبيعات الشركة أو رقم معاملاتها وفق تصريح إعلامي لأحد مسؤولي الشركة.

رياضة

تقارير

بعد اتهام رئيس الحكومة بــ

بعد اتهام رئيس الحكومة بــ "الإنقلاب".. الشاهد والأمن الرئاسي وبرلمانيون يردّون على سليم الرياحي

الأمطار الطوفانية.. أبرز الولايات المتضررة وآخر المستجدات

الأمطار الطوفانية.. أبرز الولايات المتضررة وآخر المستجدات

اندماج الوطني الحرّ في نداء تونس: بين مرحّب ومنتقد وممتعض ومستغرب

اندماج الوطني الحرّ في نداء تونس: بين مرحّب ومنتقد وممتعض ومستغرب

بعد تجميد عضوية الشاهد في

بعد تجميد عضوية الشاهد في "النداء": خيارات الشاهد.. واتجاهات المشهد السياسي القادم

نداء تونس: التاريخ ، الوقائع..... يوميات الأزمة

نداء تونس: التاريخ ، الوقائع..... يوميات الأزمة

مجتمع

مديرو ونظار المدارس الاعدادية والمعاهد الثانوية بمنوبة يلوّحون بالاستقالة الجماعية

مديرو ونظار المدارس الاعدادية والمعاهد الثانوية بمنوبة يلوّحون بالاستقالة الجماعية

تونس ــ الرأي الجديد / لمياء الرياحي 

أفاد كاتب عام الفرع الجامعي للتعليم الثانوي في منوبة، عادل العزيزي، اليوم الثلاثاء 11 ديسمبر 2018، بأنّ ''مديري ونظّار مختلف المدارس الاعدادية والمعاهد الثانوية في ولاية منوبة، أمضوا عريضة جماعية هدّدوا فيها بالاستقالة إذا تواصلت هرسلتهم".