آخر تحديث: الثلاثاء 11 ديسمبر 2018, 16:06:48.
آخر الأخبار

تونس والفسفاط: قصة "الحبّ المؤجل"..

03 ديسمبر 2018 -- 10:32:18 23
  نشر في أنفو

تونس ــ الرأي الجديد / صفية محرر

أكد وزير الصناعة سليم الفرياني مؤخرا، أن إنتاج تونس من الفسفاط، سيصل خلال سنة 2018، إلى حوالي 3 ملايين طن مقابل 9 ملايين طن في سنة 2010، وهو ما يمثل تراجعا إلى حوالي الثلث.

ويوفر تصدير الفسفاط عائدات مالية للحكومة بنحو 1500 مليون دولار في 2010، فيما لا يتجاوز المعدل الحالي، 500 مليون دولار، وهو ما يؤكد التراجع الكبير الذي سجله الفسفاط، بما ألحق خسارة كبيرة في اقتصاد البلاد، بعد أن كان رافدا أساسيا، يساهم في سد العجز، ويوفر عائدات للدولة.
وشهدت تونس منذ ثورة الرابع عشر من جانفي 2011، تعطلا متواصلا في إنتاج الفسفاط في معتمديات الحوض المنجمي لأسباب متعددة، لكنها تحوم أساسا حول المطالب المتكررة من أجل توفير مواطن الشغل لأهالي مدينة قفصة، إضافة إلى مناظرات شركات البيئة والغراسة التي تترافق في كل مرة مع احتجاجات، وإيقاف لنشاط الإنتاج، بسبب الشكوك في شفافية المناظرات، التي يشتبه في وجود فساد فيها.
لكن رغم كل هذه العراقيل، تأمل الحكومة في الترفيع في نسق إنتاج الفسفاط في سنة 2019.
فهل ستنجح الحكومة في تنقية مناخ العمل في المجمع الكيميائي التونسي، أم ستبقى مجرد آمال يتضمنها قانون المالية المتعلق بالعام القادم؟
وتسعى الحكومة إلى بلوغ حجم إنتاج بنسبة 5 ملايين طن سنة 2019، للتقليص النسبي في العجز المسجل في الميزان التجاري الذي يعادل 18 مليار دينار.
وخصصت الحكومة 180مليون دينار، حجم اعتمادات من أجل الاستثمار في قطاع الفسفاط.
وتضمن قانون المالية لسنة 2019، معطيات لإنجاز دراسات حول منجم الفسفاط المزمع دخوله مرحلة الإنتاج يوم 6 ماي 2019، حيث ستقوم شركة فسفاط قفصة بعملية رفع للفسفاط من هذا المنجم الذي سيكون دعما للإنتاج الوطني.
وإذا كانت استعادة إنتاج الفسفاط، من المهام الأساسية للحكومة، فالمطروح عليها، تنقية المناخ الاجتماعي داخل الشركة. فكيف تتم تهيئة أرضية العمل الملائمة؟
المتابعون للشأن الاقتصادي، يشددون على ضرورة إرساء شفافية أكبر في المناظرات الخاصة بالشركة، وبعث لجنة مختصة، حتى تكون المصداقية أساسا لهذه الخطوة، وبالتالي تجنب الاحتجاجات المرافقة لإعلان النتائج.
تونس التي خسرت نقاط عالمية مهمة في إنتاج الفسفاط، وفقدانها جراء ذلك، مصدرا أساسيا لتوفير العملة الصعبة، مطالبة اليوم باسترجاع مكانتها في التصنيف وفي العائدات، خاصة وأن تقهقر الإنتاج الوطني التونسي، كان فرصة استغلتها المغرب التي تنتج اليوم معدل 30 مليون طن سنويا، وتتطلع إلى 50 مليون طن مستقبلا.
قصة العلاقة بين الحكومة والفسفاط، "حبّ مؤجّل" إلى وقت لا يعرف أحد متى يستعيد توهجه.. خصوصا وأنّ مفاتيحه ليست بيد الحكومة وحدها..
إنها مهمة المجتمع والنخب والشركات المنتجة والطرف النقابي.. 

رياضة

تقارير

بعد اتهام رئيس الحكومة بــ

بعد اتهام رئيس الحكومة بــ "الإنقلاب".. الشاهد والأمن الرئاسي وبرلمانيون يردّون على سليم الرياحي

الأمطار الطوفانية.. أبرز الولايات المتضررة وآخر المستجدات

الأمطار الطوفانية.. أبرز الولايات المتضررة وآخر المستجدات

اندماج الوطني الحرّ في نداء تونس: بين مرحّب ومنتقد وممتعض ومستغرب

اندماج الوطني الحرّ في نداء تونس: بين مرحّب ومنتقد وممتعض ومستغرب

بعد تجميد عضوية الشاهد في

بعد تجميد عضوية الشاهد في "النداء": خيارات الشاهد.. واتجاهات المشهد السياسي القادم

نداء تونس: التاريخ ، الوقائع..... يوميات الأزمة

نداء تونس: التاريخ ، الوقائع..... يوميات الأزمة

مجتمع

مديرو ونظار المدارس الاعدادية والمعاهد الثانوية بمنوبة يلوّحون بالاستقالة الجماعية

مديرو ونظار المدارس الاعدادية والمعاهد الثانوية بمنوبة يلوّحون بالاستقالة الجماعية

تونس ــ الرأي الجديد / لمياء الرياحي 

أفاد كاتب عام الفرع الجامعي للتعليم الثانوي في منوبة، عادل العزيزي، اليوم الثلاثاء 11 ديسمبر 2018، بأنّ ''مديري ونظّار مختلف المدارس الاعدادية والمعاهد الثانوية في ولاية منوبة، أمضوا عريضة جماعية هدّدوا فيها بالاستقالة إذا تواصلت هرسلتهم".